الأدلة المتاحة تثبت بما لا يدع للشك مجالاً أن إسرائيل ارتكبت وترتكب سياسات وممارسات تشكل جريمة أبارتايد على النحو المحدد في صكوك القانون الدولي  تقرير الإسكو
بقلم الأستاذين ريتشارد فالك وفيرجينيا تيلي

عن المنظمة

منظمتنا (AARDi ) منظمة غير حكومية تتألف من دعاة حقوق الإنسان والأكاديميين والنشطاء الذين يقفون بحزم في مناهضة الفصل العنصري (الأبارتايد) والتمييز العنصري، ويعتقدون أن الصراع الفلسطيني الإسرائيلي هو في الأساس قضية حقوق إنسان. كما يعتقدون أن تفكيكَ نظام الفصل العنصري (الأبارتايد) الذي فرضته إسرائيل على جميع الفلسطينيين شرطٌ مسبقٌ ضروريٌ للتوصل إلى سلام حقيقي وعادل ودائم.

المنظمة مسجلة في جنيف، سويسرا، باسم “المنظمة العالمية لمناهضة التمييز والفصل العنصريين”، ويسترشد عملُها بالاتفاقيات والإعلانات الدولية، ولا سيما الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري، والاتفاقية الدولية لقمع جريمة الفصل العنصري (الأبارتايد) والمعاقبة عليها.

أسئلة وأجوبة

١

على أيّ أساس تُتّهم إسرائيل بارتكاب جريمة الفصل العنصري (الأبارتايد)؟

٢

ما هي أبرز سياسات الفصل العنصري (الأبارتايد) في الأراضي الفلسطينية المحتلة؟

٣

كيف يتعرض الفلسطينيون في القدس الشرقية للتمييز العنصري؟

٤

كيف يخضع اللاجئون والمنفيون قسرًا من الفلسطينيين للفصل العنصري (الأبارتايد) الإسرائيلي؟

٥

هل يمكن اتهام إسرائيل بالتمييز ضد الإسرائيليين من غير اليهود؟

٦

هل عَمَد أيُّ منظمة مستقلة أو سياسي بارز إلى اتهام إسرائيل بإقامة نظام فصل عنصري [أبارتايد] ؟ *